(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

نهاية السياسة التمثيلية

من الكتاب

نهاية السياسة التمثيلية

كن أول من يبدي رأيا في هذا الكتاب

يمثل هذا الفحص المعاصر لعلاقة المواطنين الراهنة بالسياسة التمثيلية إسهاما حيويا فى النقاش الدائر حول الديمقراطية بصورتها المستقرة اليوم، رسميا، فى معظم بلاد العالم.
واذ يتناول سايمون تورمى- أستاذ النظرية السياسية- "أزمة" التمثيل السياسي التى برزت أعراضها بروزا واضحا منذ مطلع الألفية الجديدة حتى أشهر قليلة قبل صدور الكتاب عام 2015، فيما يعرف ب "مناهضة تيار السياسة السائد" يعيد إلى الأذهان كتاب صمويل هنتنجتون "النظام السياسى فى مجتمعات متغيرة"، الصادر قبل خمسين عاما تقريبا، قيما يشبه الإحراج "ما بعد الحداثى" للفروض "الحداثية" المستقرة عموما والتمثيل السياسى خصوصا.
كتاب واجب القراءة على كل المهتمين بتطور العلاقة بين المواطنين والسياسة التمثيلية والسياسيين، فى العالم الراهن، ولا سيما فى منطقتنا العربية منذ أحداث عام 2011.

Availability: متوفربالمخزون

70,00
او

التفاصيل

يمثل هذا الفحص المعاصر لعلاقة المواطنين الراهنة بالسياسة التمثيلية إسهاما حيويا فى النقاش الدائر حول الديمقراطية بصورتها المستقرة اليوم، رسميا، فى معظم بلاد العالم. واذ يتناول سايمون تورمى- أستاذ النظرية السياسية- "أزمة" التمثيل السياسي التى برزت أعراضها بروزا واضحا منذ مطلع الألفية الجديدة حتى أشهر قليلة قبل صدور الكتاب عام 2015، فيما يعرف ب "مناهضة تيار السياسة السائد" يعيد إلى الأذهان كتاب صمويل هنتنجتون "النظام السياسى فى مجتمعات متغيرة"، الصادر قبل خمسين عاما تقريبا، قيما يشبه الإحراج "ما بعد الحداثى" للفروض "الحداثية" المستقرة عموما والتمثيل السياسى خصوصا. كتاب واجب القراءة على كل المهتمين بتطور العلاقة بين المواطنين والسياسة التمثيلية والسياسيين، فى العالم الراهن، ولا سيما فى منطقتنا العربية منذ أحداث عام 2011.
المؤلف سايمون تورمى
المترجم حسام نايل
اللغة الإنجليزية
الطبعة المتاحة لا
دار النشر المركز القومى للترجمة
سنة النشر 2019
سنة نشر الطبعة الثانية لا
حجم الكتاب لا
عدد الصفحات لا
ISBN-10 لا
ISBN-13 لا

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.


كتابة رأيك

You're reviewing: نهاية السياسة التمثيلية