(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

فوبيا الإسلام والسياسة الإمبريالية

من الكتاب

فوبيا الإسلام والسياسة الإمبريالية

كن أول من يبدي رأيا في هذا الكتاب

يقول آرون كوندانى مؤلف كتاب " نهاية التسامح : العنصرية فى بريطانيا القرن الحادى والعشرين " إن كتاب فوبيا الإسلام والسياسة الإمبرياليه . سيكون عملاً تصحيحياً جوهرياً لأولئك الذين لا يفطنون إلى أن أصول مشكلة الإسلام تكمن فى النزعة الإمبريالية لا فى الشريعة ، فديبا كومار تدلل على أن الاكاذيب النابعه من فوبيا ( اى إرهاب) الإسلام لم تنشأ تلقائياً بعد انتهاء الحرب البارده . بل تضرب بجذورها فى قرون من الغزو والاستعمار ، بدءاً بالحروب الصليبية وانتهاءا ب الحرب على الارهاب وهى تبين بما تسوقه من حجج دقيقه وبينه كيف قام الليبراليون تماما مثل المحافظين ، بنشر هذه الأكاذيب وتعرى الكيفيه التى استغلت بها مؤسسة السياسة الخارجية الأمريكية ، فى سياقات مختلفة ، الحركات السياسية الإسلامية ، واستغلت العنصرية المضادة للمسلمين.
ووصف طارق رمضان ، أستاذ الدراسات الإسلامية المعاصرة بجامعة أكسفورد ، هذا الكتاب بالغ الأهمية بأنه كتاب جوهرى وجاء فى حينه . وأضاف قائلاً إ، الكتاب يتناول إرهاب الإسلام تناولاً كلياً ومتعمقاً جدياً . وسيفهم من يقرأ التاب السبب الذى يحتم علينا أن نكف عن سذاجتنا وعن عدم إبصارنا للحقيقه . فلن يكون هناك مستقبل يرفرف عليه السلام والعدل فى مجتمعاتنا الديمقراطية إذا لم تكافح هذا النمط الجديد من العنصرية الخطيرة.

Availability: متوفربالمخزون

55,00
او

التفاصيل

يقول آرون كوندانى مؤلف كتاب " نهاية التسامح : العنصرية فى بريطانيا القرن الحادى والعشرين " إن كتاب فوبيا الإسلام والسياسة الإمبرياليه . سيكون عملاً تصحيحياً جوهرياً لأولئك الذين لا يفطنون إلى أن أصول مشكلة الإسلام تكمن فى النزعة الإمبريالية لا فى الشريعة ، فديبا كومار تدلل على أن الاكاذيب النابعه من فوبيا ( اى إرهاب) الإسلام لم تنشأ تلقائياً بعد انتهاء الحرب البارده . بل تضرب بجذورها فى قرون من الغزو والاستعمار ، بدءاً بالحروب الصليبية وانتهاءا ب الحرب على الارهاب وهى تبين بما تسوقه من حجج دقيقه وبينه كيف قام الليبراليون تماما مثل المحافظين ، بنشر هذه الأكاذيب وتعرى الكيفيه التى استغلت بها مؤسسة السياسة الخارجية الأمريكية ، فى سياقات مختلفة ، الحركات السياسية الإسلامية ، واستغلت العنصرية المضادة للمسلمين. ووصف طارق رمضان ، أستاذ الدراسات الإسلامية المعاصرة بجامعة أكسفورد ، هذا الكتاب بالغ الأهمية بأنه كتاب جوهرى وجاء فى حينه . وأضاف قائلاً إ، الكتاب يتناول إرهاب الإسلام تناولاً كلياً ومتعمقاً جدياً . وسيفهم من يقرأ التاب السبب الذى يحتم علينا أن نكف عن سذاجتنا وعن عدم إبصارنا للحقيقه . فلن يكون هناك مستقبل يرفرف عليه السلام والعدل فى مجتمعاتنا الديمقراطية إذا لم تكافح هذا النمط الجديد من العنصرية الخطيرة.
المؤلف ديبا كومار
المترجم أمانى فهمى
اللغة الإنجليزية
الطبعة المتاحة لا
دار النشر المركز القومى للترجمة
سنة النشر 2016
سنة نشر الطبعة الثانية لا
حجم الكتاب لا
عدد الصفحات لا
ISBN-10 لا
ISBN-13 لا

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.


كتابة رأيك

You're reviewing: فوبيا الإسلام والسياسة الإمبريالية