(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

العولمة والتكنولوجيا: الاعتماد المتبادل وأنساق الابتكار والسياسة الصناعية

من الكتاب

العولمة والتكنولوجيا: الاعتماد المتبادل وأنساق الابتكار والسياسة الصناعية

كن أول من يبدي رأيا في هذا الكتاب

يعتبر الابتكار التكنولوجى والعولمة عمليات متعمده فيما بينها . وفى هذا الكتاب يفحص راجنيش نارولا الجوانب الدولية لحالة الاعتماد المتبادل هذه بين التكنولوجيا والعولمة على مستويين : الأول بين المواقع من خلال مراجعة دور المبادرات عابره الحدود فى عملية الابتكار ، والثانى الاعتماد بين الكيانات المندمجه من خلال دراسة ديناميات التعاون بين الشركات فى البحث والتطوير.
ويستكشف نارولا مفارقة مهمه ، فمن ناحية تعتبر الشركات والمواقع فى اعتماد متبادل على نحو متزايد من خلال منظمات تسموا على القومى والتكامل الإقليمى والتحالفات الاستراتيجية ، وتدفق الاستثمارات والتكنولوجيا والأفكار والبشر . وتعتبر حدود كل من الشركات والدول غير محدده وضبابية : لأن الأعمال تستخدم أسلوب التحالفات والبحث عن مصدر خارجى ، وأن الدول نادرا ما تكون مكتفيه بذاتها تكنولوجيا . ومن ناحية أخرى ، تظل المواقع متميزة ولها خصوصيتها ، مع أنساق ابتكار محصورة على النطاق القومى بدرجة كبيرة . ويعانى ابتكار المعرفة من حالة قصور ذاتى وبسبب الطبيعة المنظمة للتعلم ، فإنها تستمر بأن تكون مركزة فى مواقع وشركات قليلة.
ويمثل هذا الكتاب مرجعاً للباحثين فى دراسات الغدارة والأعمال والعولمة والتغير التكنولوجى وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات . كما يفصح الكتاب ، تأسيساً على مجموعة واسعة من البيانات على المستوى القومى والشركة ، عن دروس نهمة لصناع السياسة والمديرين المهتمين بالسياسة التكنولوجية والصناعية ، وكذلك لأولئك المعنيين بتنظيم البحث والتطوير.

Availability: متوفربالمخزون

88,00
او

التفاصيل

يعتبر الابتكار التكنولوجى والعولمة عمليات متعمده فيما بينها . وفى هذا الكتاب يفحص راجنيش نارولا الجوانب الدولية لحالة الاعتماد المتبادل هذه بين التكنولوجيا والعولمة على مستويين : الأول بين المواقع من خلال مراجعة دور المبادرات عابره الحدود فى عملية الابتكار ، والثانى الاعتماد بين الكيانات المندمجه من خلال دراسة ديناميات التعاون بين الشركات فى البحث والتطوير. ويستكشف نارولا مفارقة مهمه ، فمن ناحية تعتبر الشركات والمواقع فى اعتماد متبادل على نحو متزايد من خلال منظمات تسموا على القومى والتكامل الإقليمى والتحالفات الاستراتيجية ، وتدفق الاستثمارات والتكنولوجيا والأفكار والبشر . وتعتبر حدود كل من الشركات والدول غير محدده وضبابية : لأن الأعمال تستخدم أسلوب التحالفات والبحث عن مصدر خارجى ، وأن الدول نادرا ما تكون مكتفيه بذاتها تكنولوجيا . ومن ناحية أخرى ، تظل المواقع متميزة ولها خصوصيتها ، مع أنساق ابتكار محصورة على النطاق القومى بدرجة كبيرة . ويعانى ابتكار المعرفة من حالة قصور ذاتى وبسبب الطبيعة المنظمة للتعلم ، فإنها تستمر بأن تكون مركزة فى مواقع وشركات قليلة. ويمثل هذا الكتاب مرجعاً للباحثين فى دراسات الغدارة والأعمال والعولمة والتغير التكنولوجى وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات . كما يفصح الكتاب ، تأسيساً على مجموعة واسعة من البيانات على المستوى القومى والشركة ، عن دروس نهمة لصناع السياسة والمديرين المهتمين بالسياسة التكنولوجية والصناعية ، وكذلك لأولئك المعنيين بتنظيم البحث والتطوير.
المؤلف راجنيش نارولا
المترجم على عبد الرازق جلبى
اللغة الإنجليزية
الطبعة المتاحة لا
دار النشر المركز القومى للترجمة
سنة النشر 2016
سنة نشر الطبعة الثانية لا
حجم الكتاب لا
عدد الصفحات لا
ISBN-10 لا
ISBN-13 لا

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.


كتابة رأيك

You're reviewing: العولمة والتكنولوجيا: الاعتماد المتبادل وأنساق الابتكار والسياسة الصناعية