(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

الفن الإسلامى

من الكتاب

الفن الإسلامى

كن أول من يبدي رأيا في هذا الكتاب

لقد عرف العالم الإسلامى خلال القرون الأربعة الأخيرة تطوراً فريداً من نوعه ، فإذا ما استثنينا اسباني المدجنه جانباً حيث استمر الفن المورسكى فى انتشاره ، كما حافظت بلاد المغرب على استقلالها محاولة تحقيق حلمها القديم واسترجاع عصرها الذهبى.
وقد ساعد ظهور بعض الظروف التاريخية العرضية فى تغير مسار الأحداث ، فقد استقر الأتراك فى القسطنطينية زمدوا هيمنتهم مما أعاد للشرق جاذبيته مرة أخرى ليصبح مركز الثقل فى العالم ، ولم تعد السلطة الروحانية التى تشع بطرزها المعمارية تنبثق من المدينة ودمش وبغداد بل عادت لمسقط رأسهما القديم أى العالم البيزنطى : القسطنطينية ، وبعض المدن المجاورة لأوروبا وآسيا الصغرى وسالونيك وبروسه.
ومن أبرز التأثيرات المعمارية بناء المساجد ذى القبة الكبيرة فى مصر ، وتونس والجزائر المستمده من عمارة سان صوفى وبعض المنشآت الأخرى المماثلة . وليس بمحض الصدفه ان يستشف الإسلام منذ تسعة قرون بعض نسقه المعمارية من البازيليكا المسيحية ، وهى البواكى الموازية لجدار القبلة لإقامة شعائر الصلاة ليعود مرة أخرى للكنائس التى شيدت فى عصر الإمبراطور جستينان ليستمد نسقاً جديداً منها تتوافق مع إقامة شعائره الدينية.

Availability: متوفربالمخزون

59,00
او

التفاصيل

لقد عرف العالم الإسلامى خلال القرون الأربعة الأخيرة تطوراً فريداً من نوعه ، فإذا ما استثنينا اسباني المدجنه جانباً حيث استمر الفن المورسكى فى انتشاره ، كما حافظت بلاد المغرب على استقلالها محاولة تحقيق حلمها القديم واسترجاع عصرها الذهبى. وقد ساعد ظهور بعض الظروف التاريخية العرضية فى تغير مسار الأحداث ، فقد استقر الأتراك فى القسطنطينية زمدوا هيمنتهم مما أعاد للشرق جاذبيته مرة أخرى ليصبح مركز الثقل فى العالم ، ولم تعد السلطة الروحانية التى تشع بطرزها المعمارية تنبثق من المدينة ودمش وبغداد بل عادت لمسقط رأسهما القديم أى العالم البيزنطى : القسطنطينية ، وبعض المدن المجاورة لأوروبا وآسيا الصغرى وسالونيك وبروسه. ومن أبرز التأثيرات المعمارية بناء المساجد ذى القبة الكبيرة فى مصر ، وتونس والجزائر المستمده من عمارة سان صوفى وبعض المنشآت الأخرى المماثلة . وليس بمحض الصدفه ان يستشف الإسلام منذ تسعة قرون بعض نسقه المعمارية من البازيليكا المسيحية ، وهى البواكى الموازية لجدار القبلة لإقامة شعائر الصلاة ليعود مرة أخرى للكنائس التى شيدت فى عصر الإمبراطور جستينان ليستمد نسقاً جديداً منها تتوافق مع إقامة شعائره الدينية.
المؤلف جورج مارسييه
المترجم عبلة عبد الرازق
اللغة الفرنسية
الطبعة المتاحة لا
دار النشر المركز القومى للترجمة
سنة النشر 2016
سنة نشر الطبعة الثانية لا
حجم الكتاب لا
عدد الصفحات لا
ISBN-10 لا
ISBN-13 لا

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.


كتابة رأيك

You're reviewing: الفن الإسلامى