(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

الرواية والخيال الريفى فى مصر بين 1880 ، 1985

من الكتاب

الرواية والخيال الريفى فى مصر بين 1880 ، 1985

كن أول من يبدي رأيا في هذا الكتاب

يضع هذا الكتاب حقل دراسات الأدب العربى الحديث فى سياق الجدل المعاصر فى العلوم الإنسانية حول العلاقة بين السرد والتاريخ والأيديولوجيا. وبهذا المعنى، فإنه يعالج قضايا ضاغطة اثارتها كل من النظرية الأدبية وتاريخ الأدب ودراسات ما بعد الاستعمار، ويضع هذه النقاشات العامة فى دراسة لنوع سردى بعينه – وهو الرواية – حيث تكونت وانتجت على مدى أكثر من قرن فى سياق محلى/ عالمى. ويطرح الكتاب أسئلة حول اللغة والنوع والنصيبة والتميز فى إطار تاريخى ونظرى يبرز ظهور الوطنية الحديثة فى مصر. ولقد انتجت وطنية القرن العشرين خطابات ثقافية تكون من خلالها فضاء لكل من السياسات اللغوية المهيمنة والمضادة لها معا، وكذا لاختبار فئة ومكان تدوين سرد وجغرافيا اجتماعية. ويذهب هذا الكتاب إلى ان الانفصام بين القرية والمدينة الذى احتواه الخطاب الوطنى قد أعيد إنتاجه بوصفه تفسخا سرديا استمر فى إعطاء الرواية المصرية عامة ورواية القرية على وجه الخصوص صفاتها وحدودها. وعبر قراءة رواية القرية فى مصر باعتبارها نصا متحركا يبنى الحداثة فى سياق محلى تاريخى وسياسى أكثر من مجرد التدريب على تكرار بسيط لأنساق نقدية اوربية مسيطرة،فإن هذا الكتاب يقدم مدخلا جديدا لبناء تاريخ الأدب العربى الحديث وكذا الأسئلة جديدة متصلة ببنية الرواية ودورها باعتبارها نوعا سرديا عالميا.

Availability: متوفربالمخزون

90,00
او

التفاصيل

يضع هذا الكتاب حقل دراسات الأدب العربى الحديث فى سياق الجدل المعاصر فى العلوم الإنسانية حول العلاقة بين السرد والتاريخ والأيديولوجيا. وبهذا المعنى، فإنه يعالج قضايا ضاغطة اثارتها كل من النظرية الأدبية وتاريخ الأدب ودراسات ما بعد الاستعمار، ويضع هذه النقاشات العامة فى دراسة لنوع سردى بعينه – وهو الرواية – حيث تكونت وانتجت على مدى أكثر من قرن فى سياق محلى/ عالمى. ويطرح الكتاب أسئلة حول اللغة والنوع والنصيبة والتميز فى إطار تاريخى ونظرى يبرز ظهور الوطنية الحديثة فى مصر. ولقد انتجت وطنية القرن العشرين خطابات ثقافية تكون من خلالها فضاء لكل من السياسات اللغوية المهيمنة والمضادة لها معا، وكذا لاختبار فئة ومكان تدوين سرد وجغرافيا اجتماعية. ويذهب هذا الكتاب إلى ان الانفصام بين القرية والمدينة الذى احتواه الخطاب الوطنى قد أعيد إنتاجه بوصفه تفسخا سرديا استمر فى إعطاء الرواية المصرية عامة ورواية القرية على وجه الخصوص صفاتها وحدودها. وعبر قراءة رواية القرية فى مصر باعتبارها نصا متحركا يبنى الحداثة فى سياق محلى تاريخى وسياسى أكثر من مجرد التدريب على تكرار بسيط لأنساق نقدية اوربية مسيطرة،فإن هذا الكتاب يقدم مدخلا جديدا لبناء تاريخ الأدب العربى الحديث وكذا الأسئلة جديدة متصلة ببنية الرواية ودورها باعتبارها نوعا سرديا عالميا.
المؤلف سماح سليم
المترجم عبد الرحمن الشرقاوى
اللغة الإنجليزية
الطبعة المتاحة لا
دار النشر المركز القومى للترجمة
سنة النشر 2018
سنة نشر الطبعة الثانية لا
حجم الكتاب لا
عدد الصفحات لا
ISBN-10 لا
ISBN-13 لا

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.


كتابة رأيك

You're reviewing: الرواية والخيال الريفى فى مصر بين 1880 ، 1985