(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

حبيسه بواتيه: يتبعها قضية روديرو

من الكتاب

حبيسه بواتيه: يتبعها قضية روديرو

كن أول من يبدي رأيا في هذا الكتاب

نما إلى علم النائب العام فى مدينة بواتييه، عن طريق رسالة من مجهول فى الثانى من شهر مايو 1901، أن الآنسة ميلانى باستيان، البالغة من العمر اثنين وخمسين عاما، ظلت محبوسة لأكثر من خمسة وعشرين عاما فى منزل والدتها(أرملة العميد السابق لكلية الآداب بمدينة بواتييه)، وذلك فى حجرة قذرة منفرة، تعيش فى ظلام دامس وسط القمامة.
كيف انتهت هذه القضية المخيفة، التى بدت المسئولية الجنائية للسيدة باستيان وولدها عنها واضحة جلية، ببراءة المتهمين؟
يفند أندريه جيد من خلال هذا الكتاب ملف هذه القضية التى وصفت فى عصرها بالأسطورية، ليوجزه فى النهاية بمقولته الشهيرة "لا تطلقوا الأحكام".

Availability: متوفربالمخزون

15,00
او

التفاصيل

نما إلى علم النائب العام فى مدينة بواتييه، عن طريق رسالة من مجهول فى الثانى من شهر مايو 1901، أن الآنسة ميلانى باستيان، البالغة من العمر اثنين وخمسين عاما، ظلت محبوسة لأكثر من خمسة وعشرين عاما فى منزل والدتها(أرملة العميد السابق لكلية الآداب بمدينة بواتييه)، وذلك فى حجرة قذرة منفرة، تعيش فى ظلام دامس وسط القمامة. كيف انتهت هذه القضية المخيفة، التى بدت المسئولية الجنائية للسيدة باستيان وولدها عنها واضحة جلية، ببراءة المتهمين؟ يفند أندريه جيد من خلال هذا الكتاب ملف هذه القضية التى وصفت فى عصرها بالأسطورية، ليوجزه فى النهاية بمقولته الشهيرة "لا تطلقوا الأحكام".
المؤلف أندريه جيد
المترجم سحر سمير يوسف
اللغة الفرنسية
الطبعة المتاحة لا
دار النشر المركز القومى للترجمة
سنة النشر 2017
سنة نشر الطبعة الثانية لا
حجم الكتاب لا
عدد الصفحات لا
ISBN-10 لا
ISBN-13 لا

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.


كتابة رأيك

You're reviewing: حبيسه بواتيه: يتبعها قضية روديرو