(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

الغنيمة

من الكتاب

الغنيمة

كن أول من يبدي رأيا في هذا الكتاب

اختار جوي أورتون أن ينظر خلفه في سخرية إلى دراما حجرة الجلوس، محددًا تقاليدها من جديد في المنظور المكتسب منذ أن تخلى عنها الذوق النقدي، بل أكثر من هذا، فكلما أصر برناند شو على إعادة خلق الميلودراما ومسرحيات المشكلة حسب تصوره الخاص، هكذا فعل أورتون في "الغنيمة" إذ استعمل الطرق التقليدية وسخر منها في نفس الوقت. تلك التقاليد المدعومة ذاتيا، والتي يرسخها جوي أورتون في مسرحية " الغنيمة" هي: الموت والسرقة بالإكراه والدين وتقلب العلاقات الجنسية. إن الملائمة السطحية للشخصيات والمشاهد عند أورتون هي باختصار المعيار الذي ضربهم به. إن الحريات التي أعيد تأكيدها في " الغنيمة"تبدو ظاهرة على نحو مباشر، ولكنها حيوية على الرغم من ذلك. والحقيقة أن صلاحية الأشكال المختلفة يجب الاعتراف بها بدقة شديدة لأن ملاءمة الشكل أخفت ذلك عن الأنظار.

Availability: متوفربالمخزون

20,00
او
كتابات متعلقة

التفاصيل

اختار جوي أورتون أن ينظر خلفه في سخرية إلى دراما حجرة الجلوس، محددًا تقاليدها من جديد في المنظور المكتسب منذ أن تخلى عنها الذوق النقدي، بل أكثر من هذا، فكلما أصر برناند شو على إعادة خلق الميلودراما ومسرحيات المشكلة حسب تصوره الخاص، هكذا فعل أورتون في "الغنيمة" إذ استعمل الطرق التقليدية وسخر منها في نفس الوقت. تلك التقاليد المدعومة ذاتيا، والتي يرسخها جوي أورتون في مسرحية " الغنيمة" هي: الموت والسرقة بالإكراه والدين وتقلب العلاقات الجنسية. إن الملائمة السطحية للشخصيات والمشاهد عند أورتون هي باختصار المعيار الذي ضربهم به. إن الحريات التي أعيد تأكيدها في " الغنيمة"تبدو ظاهرة على نحو مباشر، ولكنها حيوية على الرغم من ذلك. والحقيقة أن صلاحية الأشكال المختلفة يجب الاعتراف بها بدقة شديدة لأن ملاءمة الشكل أخفت ذلك عن الأنظار.
المؤلف جوى أورتون
المترجم نشأت باخوم
اللغة الإنجليزية
الطبعة المتاحة NA
دار النشر المركز القومي للترجمة
سنة النشر 2010
سنة نشر الطبعة الثانية غير متاح
حجم الكتاب N/A
عدد الصفحات N/A
ISBN-10 not available
ISBN-13 not available

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.


كتابة رأيك

You're reviewing: الغنيمة