(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

مشكلة الفيزياء: نهضة نظرية الأوتار ، وانحدار العلم وما يأتى لاحقاً

من الكتاب

مشكلة الفيزياء: نهضة نظرية الأوتار ، وانحدار العلم وما يأتى لاحقاً

كن أول من يبدي رأيا في هذا الكتاب

هذا الكتاب المبدع يرى أن الفيزياء ، وهى أساس كل العلوم الأخرى فقدت طريقها . لأكثر من قرنين اتسع فهمنا للقوانين الطبيعة بسرعة . لكن الآن ، لا\رغم افضل جهودنا ، لم نعد نعرف من هذه القوانين أكثر مما كنا نعرف فى سبعينيات القرن الماضى . لماذا أصبحت الفيزياء فى أزمة ؟ وما الذى يمكننا فعله تجاه ذلك ؟
إحدى المشكلات الرئيسية هى نظرية الأوتار ، وهى محاولة طموحه لصياغة نظرية " كل شيئ" التى تفسر الجسيمات والقوى فى الطبيعة وكيف نشأ الكون . وبجسيماتها الجديدة الغريبة والأكوان المتوازية ، استحوذت نظرية الأوتار على خيال الجمهور ، وجذبت الكثير من علماء الفيزياء.
لكن ، كما يكتشف هذا الكتاب ، هناك خلل عميق فى النظرية : لم يتم إختبار أى جزء منها ، ولا يعرف أحد كيف يمكن إختبارهل . ة وبالفعل ، يبدوا أن النظرية تأتى على هيئة عدد لا ينتهى من النسخ ، مما يعنى أنه لن تكون هناك أى تجربة للبرهنة على خطئها . وكنظرية علمية فإنها تفشل . ولانها حصلت على نصيب الأسد فى التمويل فإنها جذبت أفضل العقول ، وعاقبت علماء الفيزياء الشباب ، لأنهم اتبعوا طرقاً أخرى وهى تجر بقية الفيزياء إلى الأسفل معها.
بوضوح وحماس ومسئولية يصف سولمن فى هذا الكتاب نهوض نظرية الأوتار وسقوطها ، ويلقى نظرة فاتنه على ما سيحل محلها . ولقد بدأت جماعة من علماء النظرية الشباب فى تطوير أفكار مثيرة للاهتمام قابلة للاختبار ، فى ما لا يشبه نظرية الأوتار.
المؤلف: لي سمولن
المترجم: عزت عامر
دار النشر: المركز القومى للترجمة

Availability: متوفربالمخزون

113,00
او

التفاصيل

هذا الكتاب المبدع يرى أن الفيزياء ، وهى أساس كل العلوم الأخرى فقدت طريقها . لأكثر من قرنين اتسع فهمنا للقوانين الطبيعة بسرعة . لكن الآن ، لا\رغم افضل جهودنا ، لم نعد نعرف من هذه القوانين أكثر مما كنا نعرف فى سبعينيات القرن الماضى . لماذا أصبحت الفيزياء فى أزمة ؟ وما الذى يمكننا فعله تجاه ذلك ؟ إحدى المشكلات الرئيسية هى نظرية الأوتار ، وهى محاولة طموحه لصياغة نظرية " كل شيئ" التى تفسر الجسيمات والقوى فى الطبيعة وكيف نشأ الكون . وبجسيماتها الجديدة الغريبة والأكوان المتوازية ، استحوذت نظرية الأوتار على خيال الجمهور ، وجذبت الكثير من علماء الفيزياء. لكن ، كما يكتشف هذا الكتاب ، هناك خلل عميق فى النظرية : لم يتم إختبار أى جزء منها ، ولا يعرف أحد كيف يمكن إختبارهل . ة وبالفعل ، يبدوا أن النظرية تأتى على هيئة عدد لا ينتهى من النسخ ، مما يعنى أنه لن تكون هناك أى تجربة للبرهنة على خطئها . وكنظرية علمية فإنها تفشل . ولانها حصلت على نصيب الأسد فى التمويل فإنها جذبت أفضل العقول ، وعاقبت علماء الفيزياء الشباب ، لأنهم اتبعوا طرقاً أخرى وهى تجر بقية الفيزياء إلى الأسفل معها. بوضوح وحماس ومسئولية يصف سولمن فى هذا الكتاب نهوض نظرية الأوتار وسقوطها ، ويلقى نظرة فاتنه على ما سيحل محلها . ولقد بدأت جماعة من علماء النظرية الشباب فى تطوير أفكار مثيرة للاهتمام قابلة للاختبار ، فى ما لا يشبه نظرية الأوتار.
المؤلف لي سمولن
المترجم عزت عامر
اللغة الإنجليزية
الطبعة المتاحة لا
دار النشر المركز القومى للترجمة
سنة النشر 2016
سنة نشر الطبعة الثانية لا
حجم الكتاب لا
عدد الصفحات لا
ISBN-10 لا
ISBN-13 لا

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.


كتابة رأيك

You're reviewing: مشكلة الفيزياء: نهضة نظرية الأوتار ، وانحدار العلم وما يأتى لاحقاً