(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

الرأسمالية تدمر نفسها

من الكتاب

الرأسمالية تدمر نفسها

كن أول من يبدي رأيا في هذا الكتاب

هل الرأسمالية في طريقها لتدمير نفسها؟ قد يبدو السؤال مثيرا للدهشة ، بل استفزازيا في وقت تعلن فيه كبري الشركات في العالم ، بما فيها فرنسا ، عن أرباح غير مسبوقة ، وتمنح مديريها مكافآت مجزية جدا ـ وتوزع علي حملة أسهمها أرباحا قياسية ...
في حين يصاب النمو الإقتصادي – في أوروبا علي الأقل – بالركود ، ويكثر نقل المصانع للبلدان البارعه ، وتزداد البطالة، وعدم إستقرار العمالة ، نفهم جيدا لماذا يزداد ويشتد الجدل حول شرعية الإستيلاء علي هذه الثروات.
وفي هذا الكتاب الذي يجلو البصائر بوضوحه ، لا يتردد المؤلفان في شرح هذه المفارقه. ففي الوقت الذي تبدو فيه الرأسمالية في أوج إزدهارها ، نجدها تتعرض لأكبر الأخطار ، ونحن معها فهي رأسمالية بلا مشروع ، لا تستخدم مليارتها في أي شيء نافع ، ولا تستثمر ، أو تعمل من أجل المستقبل. وفي مواجهة القلق الإجتماعي ، لا تعالج الحكومات عادة إلا الأعراض، حيث لا تصل إلي أعماق المشكلة.

Availability: متوفربالمخزون

25,00
او
كتابات متعلقة

التفاصيل

هل الرأسمالية في طريقها لتدمير نفسها؟ قد يبدو السؤال مثيرا للدهشة ، بل استفزازيا في وقت تعلن فيه كبري الشركات في العالم ، بما فيها فرنسا ، عن أرباح غير مسبوقة ، وتمنح مديريها مكافآت مجزية جدا ـ وتوزع علي حملة أسهمها أرباحا قياسية ... في حين يصاب النمو الإقتصادي – في أوروبا علي الأقل – بالركود ، ويكثر نقل المصانع للبلدان البارعه ، وتزداد البطالة، وعدم إستقرار العمالة ، نفهم جيدا لماذا يزداد ويشتد الجدل حول شرعية الإستيلاء علي هذه الثروات. وفي هذا الكتاب الذي يجلو البصائر بوضوحه ، لا يتردد المؤلفان في شرح هذه المفارقه. ففي الوقت الذي تبدو فيه الرأسمالية في أوج إزدهارها ، نجدها تتعرض لأكبر الأخطار ، ونحن معها فهي رأسمالية بلا مشروع ، لا تستخدم مليارتها في أي شيء نافع ، ولا تستثمر ، أو تعمل من أجل المستقبل. وفي مواجهة القلق الإجتماعي ، لا تعالج الحكومات عادة إلا الأعراض، حيث لا تصل إلي أعماق المشكلة.
المؤلف ماري بول فيرار - باتريك أرتو
المترجم سعد الطويل
اللغة الفرنسية
الطبعة المتاحة NA
دار النشر المركز القومي للترجمة
سنة النشر 2007
سنة نشر الطبعة الثانية لا
حجم الكتاب N/A
عدد الصفحات N/A
ISBN-10 not available
ISBN-13 not available

تستخدم مسافات للفصل بين العلامات. واحد استخدام علامات الاقتباس ( ') لعبارات.


كتابة رأيك

You're reviewing: الرأسمالية تدمر نفسها