(0 item) - 0,00

عربة التسوق فارغة.

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

"المركز القومي للترجمة جسر للتواصل مع العالم"

Arabic English

 

المركز القومي للترجمة مؤسسة ثقافية لا تهدف الي الربح  تأسس عام 2006 بفضل مجهودات أ.د/ جابر عصفور كامتداد للمشروع القومي للترجمة الذي بدأ نشاطه عام 1996 كأحد لجان المجلس الأعلى للثقافة. وبناء على القرار الجمهورى رقم( 381 ) لسنة 2006 كجهة ثقافية يشرف عليها مجلس أمناء  مكون من 18 عضوا برئاسة السيد وزير الثقافة ينعقد كل سنتين لتقييم اداء المركز وفاعلية دوره الثقافى.

يعمل  المركز على ترجمة ونقل ونشر الكتب من لغتها الأصلية الي اللغة العربية مما يعنى مد جسور التعاون. والتفاهم بين الشعوب وانطلاقا من الدور الإيجابي الذي تلعبه الترجمة في تنمية الثقافة والانفتاح على ثقافات العالم.  أصدر المركز القومي للترجمة  خلال سنوات عمله أكثر من 3000 عنوان مترجم عن 35 لغة عالمية.

ويتلقى المركز اقتراحات الترجمة من مصادر متنوعة مثل المترجمين وكبار المفكرين والمعنيين بالشأن الثقافى ودور النشر الأجنبية والمراكز الثقافية ويتم تصنيفها بحسب مجال الدراسة وتتشكل لجان متخصصة لاختيار الكتب الأولى بالترجمة.

 يأتي المركز القومي للترجمة محققاً عددًا من الأهداف نذكر منها:-
1- فتح أبواب المعرفة أمام القارئ العربي في مختلف المجالات للوعى بالعصر الذي نعيش فيه والتأكيد علي التنوع الثقافي الخلاق.

2- سد الثغرات المعرفية  في المكتبة العربية وتحقيق التوازن المطلوب بين فروع المعرفة.

3- الارتقاء بالوعى العلمى وتطويره ودعم حركة البحث العلمي.

4- الارتقاء بأوضاع الترجمة والمترجمين علي المستوي القومي مع تدريب المترجمين وتنمية قدراتهم وتـكوين أجيال جديدة قادرة على الدخول والمنافسة في سوق العمل.

5- يقدم المركز برنامج للندوات ويسعى لاستضافة المؤلفين وفتح حوار معهم كما يهتم بعقد مؤتمرات دولية تعني بقضايا الترجمة.
6- كسر المركزية والهيمنة الأوروبية بالترجمة عن أكبر عدد من اللغات العالمية.

7- التعاون مع المؤسسات الثقافية والناشرين في مصر والعالم العربي والأجنبي لزيادة إصدارات الكتب المترجمة.

8- تقديم خدمات الترجمة بالأجر للغير من الأشخاص والهيئات المحلية والدولية بالاستعانه بخبرات ما يقرب من (500) مترجم علي مستوى متميز.

ويراعى المركز فى كل إصداراته كافة القوانين الدولية المنظمة لحقوق الملكية الفكرية.

يقدم المركز جائزة رفاعه الطهطاوى للترجمة منذ 6 سنوات للكبار والشباب وأضيف إليها في عهد مديره الحالي     د. أنور مغيث جائزة مخصصة لترجمة الثقافة العلمية.

حصل المركز على عدد من الجوائز الترجمة الرفيعه المستوى مثل جائزة خادم الحرمين الشريفين عام 2014 وجائزة جيرار دي كريمونا 2016 وهى جائزة تمنحها مدرسة المترجمين في طليطلة بأسبانيا.
يقدم المركز اصداراته بأسعار التكلفة الفعلية للكتاب لمواجهة ارتفاع أسعار الكتاب المترجم في العالم العربي ومصر واتاحتها أمام الجمهور بأسعار زهيدة مناسبة لمختلف فئات الجمهور.